الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ وزير الخارجية يلتقي نظيره الاماراتي في العاصمة ابوظبي
    التقى وزير الخارجية خالد اليماني اليوم الخميس، وزير الخارجية والتعاون الدولي بدولة الإمارات العربية المتحدة سم

    الارياني: الحوثيون يستغلون هدنة الحديدة لزراعة الألغام واختطاف نشطاء واعلاميين وعلى المنظمات إدانة انتهاكاتهم

    عاجل: الوية العمالقة تحركات غير مسبوقة لمعركة حاسمة وفاصلة

    باعبود يبحث مع مكتب تنسيق المساعدات الخليجية دعم محافظة المهره والحديدة

    الدكتور معين يؤكد عزم وجدية الحكومة في اتخاذ إجراءات حازمة لمكافحة الفساد

  • عربية ودولية

    ï؟½ الأمم المتحدة ترفع العقوبات عن إريتريا
    الأمم المتحدة ترفع العقوبات عن إريتريا

    وزير الدفاع الإسرائيلي يستقيل احتجاجا على وقف الحرب

    غارات جديدة على غزة.. وارتفاع عدد القتلى الفلسطينيين

    طهران لن تستطيع شراء طائرات روسية.. إلا بموافقة واشنطن

    إيران تنفذ إعداما جماعيا بحق 22 أحوازيا "دون محاكمة"

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ انتهاك جديد.. اعتقال ناشطات إيرانيات في "السجن المشين"
    انتهاك جديد.. اعتقال ناشطات إيرانيات في "السجن المشين"

    من داخل النظام الإيراني.. اعترافات تكشف حجم الكارثة

    صحيفة خليجية تؤكد استمرارية المعارك في اليمن وبناء الدولة الاتحادية

    صحيفة الرياض :انتفاضة اليمن

    بـ"الصرخة الزائفة" يسقط اليمنيون كل يوم... والحوثيون يحاولون "طهرنة" صنعاء ( تقرير)

  • شؤون خليجية

    ï؟½ النيابة العامة السعودية تعلن تفاصيل مقتل خاشقجي
    النيابة العامة السعودية تعلن تفاصيل مقتل خاشقجي

    استمرار هطول الأمطار الرعدية على الرياض ومعظم مناطق المملكة

    محمد بن سلمان يدشن أول مفاعل سعودي للأبحاث النووية

    السعودية: مليون ريال والسجن 15 عاما عقوبة الاحتفاظ بجواز سفر العامل

    السعودية تعفي دولا من ديون بقيمة 6 مليارات دولار

  • رياضة

    ï؟½ نجم برشلونة "نادم".. ويحاول العودة
    نجم برشلونة "نادم".. ويحاول العودة

    كريستيانو رونالدو سبب بقاء أليجري في يوفنتوس

    ليفربول يقدم عرضا "قياسيا" لضم ديمبلي

    ريال مدريد يعين سولاري مدربا للفريق الأول حتى 2021

    "غير المنتهي".. الأرقام تضع رونالدو على عرش أوروبا

  • اقتصاد

    ï؟½ أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الثلاثاء 13/11/2018
    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الثلاثاء 13/11/2018

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأثنين 12/11/2018

    وزير الطاقة السعودي: التحليل يظهر ضرورة خفض الإنتاج

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأحد 11/11/2018

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم السبت 10/11/2018

  • تكنولوجيا

    ï؟½ انفجار "آيفون X" أثناء شحنه.. وصورة توثق "كارثة أبل"
    انفجار "آيفون X" أثناء شحنه.. وصورة توثق "كارثة أبل"

    ثغرة أمنية غامضة تضرب هواتف "آيفون"

    مزايا "خفية" في تطبيق واتساب.. تعرف عليها

    القلق من آيفون يطيح أبل عن عرش التريليون الدولار

    هاتف سامسونغ القابل للطي.. الكشف عن موعد الإطلاق والسعر

  • جولة الصحافة

    ï؟½ من هي "المصرية" دينا باول التي رشحها ترامب لخلافة نيكي هيلي؟
    من هي "المصرية" دينا باول التي رشحها ترامب لخلافة نيكي هيلي؟

    جولة في الصحافة رعب المليشيا من «هبَّة صنعاء»

    صحيفة خليجية مع انهيار الريال اليمني ستة مليارات تخزنها الزمرة الحوثية بتواطىء من منظمات دولية

    رحيل مبكّر لرائد الثقافة وسادن اللغة

    لأول مرة في تاريخ أميركا.. عربية مسلمة على أعتاب الكونغرس

محمد قشمر
جنيف وسلام بلا حقيقة
الاثنين 10 سبتمبر 2018 الساعة 09:51
محمد قشمر


الحقيقة التي يجب أن تقال إن الجميع لم يكن متفائلاً بمؤتمر جنيف الثالث الذي لم ينعقد في 6سبتمبر الحالي، رغم وصول الوفد المفاوض من قبل الشرعية الذين يبادرون دئماً من أجل الوصول إلى سلامٍ عادلٍ وشاملٍ يمكن أن ينقذ اليمن واليمنيين من ويلات الحرب التي أكلت الأخضر واليابس، ودمرت كل مقدرات اليمن وعلى رأسها البشر.
ونتساءل هل فعلاً يمكن أن يقوم سلام على أسسٍ هشةٍ صنعها صناع الحروب؟ أم ان السلام الذي ينشده المجتمع الدولي ليس مناسباً للفئتين المتقاتلتين في اليمن؟ وهل ستبقى الحرب تطحن الأبرياء لمجرد أن أهواء قادة العالم المتقدم لهم رأي يخالف رغبات الشعب اليمني؟آ 
أسئلة تتعب تفكيري رغم أني مدرك أن الانقلاب الحوثي يحظى بدعم دولي غير عادي، وهو الذي يساهم في تصلب مواقف الحوثيين رغم انكسارهم عسكرياً في كثير ٍ من الجبهات.
طريقة إدارة المفاوضات التي يديرها السيد مارتن المبعوث الدولي لليمن أكدت وفي مراحل كثيرة أنه يحاول أن يبني سلاماً على أسسٍ لم يتفق عليها المجتمع اليمني ولا القيادة اليمنية والإقليمية، بمعنى آخر هو يحاول أن يكسر العظم من أجل أن يعيد تجبيره مرةً أخرى، متناسياً أن العملية التي أتت به كانت متوافقة مع قرارات دولية اولاً متمثلة بالقرار 2216 ثم متوافقة مع قرارات إقليمية متمثلة بالمبادرة الخليجية التي أوقفت تدهور الوضع في اليمن كجهدٍ واضح من الاشقاء لإنهاء الاحتقان السياسي في تلك الفترة ، ومتوافقة أيضاً مع الاتفاق الشعبي المتمثل بمخرجات الحوار الوطني الذي أرى أنها تحتاج الى تعديل بعد كل هذا القتل والدمار الذي ساقه أحد مكونات الحوار الوطني وهو الحوثيين.
وبالتالي فإن محاولة نسف كل تلك الأسس التي وجدت أساساً من أجل إرساء السلام في اليمن هو بمثابة وأد لكل بوادر سلام يمكن أن تلوح في الأفق. فالحقيقة أن تجار الحروب لا شك بأن لهم يد في محاولة إيجاد حلول غير واقعية من أجل إما إطالة زمن الحرب أو الوصول إلى سلامٍ هش يمكن أن تنقض عراه في أقرب وقتٍ لتستمر عجلة الدمار التي لن تتوقف الا إذا اصر اليمنيين والأشقاء في التحالف على التعامل مع الملف بإرادةٍ أكبر والتعامل مع المجتمع الدولي على أساس شريك لا على أساس أنه الآمر الناهي .. ضبط النفس وصل إلى مراحله القصوى والمآسي اليمنية وصلت الى ذروتها كان جزء منها تدهور العملة التي ساهمت في تفاقم الوضع الإنساني الذي لا يكترث له المجتمع الدولي الذي يتغنى بالإنسانية من أجل أن تبقى قضايانا الإنسانية رهينة لرغباتهم وبعيدةً عن الحقائق القابعة بين سطور المواثيق والعهود الدولية التي تهتم فعلاً بالإنسان وحياة الإنسان وكرامة الإنسان.

إقراء ايضاً