الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ الفريق الركن علي محسن الأحمر يجري اتصالاً هاتفياً برئيس مجلس الوزراء
    الفريق الركن علي محسن الأحمر يجري اتصالاً هاتفياً برئيس مجلس الوزراء

    الدكتور معين عبدالملك: خمسة أشهر على توقيع اتفاق ستوكهولم كافية لتحديد من يتسبب بعرقلة التنفيذ

    رئيس الوزراء يثمن الدعم السويدي لعملية السلام في اليمن

    مئات الآلاف من المصابين بالكوليرا.. وتحذير من الأسوأ

    المليشيا الحوثية ترتكب 2546 خرقا منذ بدء الهدنة

  • عربية ودولية

    ï؟½ المجلس الانتقالي بالسودان يؤكد التزامه بالاتفاقيات الدولية
    المجلس الانتقالي بالسودان يؤكد التزامه بالاتفاقيات الدولية

    المجلس العسكري بالسودان يعلن عن حزمة إجراءات اقتصادية صارمة

    نقل البشير من "بيت الضيافة" إلى سجن في الخرطوم

    السودان يوضح "شرط تسليم البشير" للمحكمة الجنائية الدولية

    السيسي يؤكد لحفتر دعم جهود مكافحة الإرهاب في ليبيا

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ العسلي يناشد التحالف والشرعية لإعفاء المغتربين من رسوم المرافقين ..كخطوة من خطوات حماية أمن اليمن والخليج والعالم
    ناشد الدكتور والكاتب علي العسلي حكومة الشرعية دول التحالف بإعفاء المغتربين من الرسومات والضرائب الباهظة تقديرا

    "في ظل الحرب .. فتيات يجبرن على ترك مقاعد الدراسة "

    افتتاحية البيان:متفائلون باتفاق السويد ولكن..

    كلمة الرياض الالتفاف

    الحكومة اليمنية تواصل صرف مرتبات المتقاعدين المدنيين رغم استمرار نهب المليشيا لارصدة الهيئة

  • شؤون خليجية

    ï؟½ السعودية والعراق تؤكدان على العلاقات التاريخية والدينية
    السعودية والعراق تؤكدان على العلاقات التاريخية والدينية

    الملك سلمان يوجه باستضافة المعتمرين السودانيين حتى عودة الرحلات لبلادهم

    ولي العهد والرئيس الأميركي يبحثان العلاقات ومواجهة الإرهاب

    الملك سلمان يرأس وفد المملكة في اجتماعات مجلس جامعة الدول العربية على مستوى القمة

    السعودية : "الجاسر"يشكر القيادة بمناسبة صدور نظام المنافسة الجديد

  • رياضة

    ï؟½ فان دايك يكشف خطة ليفربول لإيقاف ميسي
    فان دايك يكشف خطة ليفربول لإيقاف ميسي

    مستعينا بلقطة من المباراة.. حكم يحسم جدل هدف إقصاء مان سيتي

    تغريدة غريبة لمان سيتي بعد الإقصاء المر.. وغوارديولا يعلق

    تقارير تؤكد رحيل صلاح عن ليفربول

    ميسي في عمر 13 عاما.. مقابلة تنبأت بـ"مستقبل برشلونة"

  • اقتصاد

    ï؟½ السيطرة على حريق في مضخة بحقل برقان الكويتي
    السيطرة على حريق في مضخة بحقل برقان الكويتي

    النفط يتجاوز 71 دولارا مع عودة التركيز إلى تهديدات الإمدادات

    الذهب يواصل الهبوط واتفاق التجارة يبعث الآمال

    التلاعب بالعملات تتصدر مباحثات تجارية بين طوكيو وواشنطن

    اقتصاديون يحذرون من تباطؤ الاقتصاد العالمي

  • تكنولوجيا

    ï؟½ "واتساب" تعمل على حظر تصوير المحادثات
    "واتساب" تعمل على حظر تصوير المحادثات

    بالصور.. فضيحة تلاحق "غالاكسي القابل للطي" قبل طرحه بالأسواق

    10 استخدامات مفيدة لهاتفك القديم

    أخيرا.. تعديل جديد من "واتساب" للتخلص من "الخاصية المزعجة"

    عطل عالمي مفاجئ يضرب واتساب وفيسبوك وإنستغرام لساعات

  • جولة الصحافة

    ï؟½ العالم "حزين" بعد حريق نوتردام.. وتضامن واسع مع فرنسا
    العالم "حزين" بعد حريق نوتردام.. وتضامن واسع مع فرنسا

    بعد 29 سنة في الحكم.. رئيس كازاخستان يترك السلطة ويستقيل

    البيان الاماراتية: إنذار دولي لميليشيا الحوثي

    مشاورات السويد نجحت بفضل الضغط العسكري للجيش اليمني والتحالف العربي

    الحديدة بداية نهاية المليشيا الحوثية

محمد قشمر
جنيف وسلام بلا حقيقة
الاثنين 10 سبتمبر 2018 الساعة 09:51
محمد قشمر


الحقيقة التي يجب أن تقال إن الجميع لم يكن متفائلاً بمؤتمر جنيف الثالث الذي لم ينعقد في 6سبتمبر الحالي، رغم وصول الوفد المفاوض من قبل الشرعية الذين يبادرون دئماً من أجل الوصول إلى سلامٍ عادلٍ وشاملٍ يمكن أن ينقذ اليمن واليمنيين من ويلات الحرب التي أكلت الأخضر واليابس، ودمرت كل مقدرات اليمن وعلى رأسها البشر.
ونتساءل هل فعلاً يمكن أن يقوم سلام على أسسٍ هشةٍ صنعها صناع الحروب؟ أم ان السلام الذي ينشده المجتمع الدولي ليس مناسباً للفئتين المتقاتلتين في اليمن؟ وهل ستبقى الحرب تطحن الأبرياء لمجرد أن أهواء قادة العالم المتقدم لهم رأي يخالف رغبات الشعب اليمني؟آ 
أسئلة تتعب تفكيري رغم أني مدرك أن الانقلاب الحوثي يحظى بدعم دولي غير عادي، وهو الذي يساهم في تصلب مواقف الحوثيين رغم انكسارهم عسكرياً في كثير ٍ من الجبهات.
طريقة إدارة المفاوضات التي يديرها السيد مارتن المبعوث الدولي لليمن أكدت وفي مراحل كثيرة أنه يحاول أن يبني سلاماً على أسسٍ لم يتفق عليها المجتمع اليمني ولا القيادة اليمنية والإقليمية، بمعنى آخر هو يحاول أن يكسر العظم من أجل أن يعيد تجبيره مرةً أخرى، متناسياً أن العملية التي أتت به كانت متوافقة مع قرارات دولية اولاً متمثلة بالقرار 2216 ثم متوافقة مع قرارات إقليمية متمثلة بالمبادرة الخليجية التي أوقفت تدهور الوضع في اليمن كجهدٍ واضح من الاشقاء لإنهاء الاحتقان السياسي في تلك الفترة ، ومتوافقة أيضاً مع الاتفاق الشعبي المتمثل بمخرجات الحوار الوطني الذي أرى أنها تحتاج الى تعديل بعد كل هذا القتل والدمار الذي ساقه أحد مكونات الحوار الوطني وهو الحوثيين.
وبالتالي فإن محاولة نسف كل تلك الأسس التي وجدت أساساً من أجل إرساء السلام في اليمن هو بمثابة وأد لكل بوادر سلام يمكن أن تلوح في الأفق. فالحقيقة أن تجار الحروب لا شك بأن لهم يد في محاولة إيجاد حلول غير واقعية من أجل إما إطالة زمن الحرب أو الوصول إلى سلامٍ هش يمكن أن تنقض عراه في أقرب وقتٍ لتستمر عجلة الدمار التي لن تتوقف الا إذا اصر اليمنيين والأشقاء في التحالف على التعامل مع الملف بإرادةٍ أكبر والتعامل مع المجتمع الدولي على أساس شريك لا على أساس أنه الآمر الناهي .. ضبط النفس وصل إلى مراحله القصوى والمآسي اليمنية وصلت الى ذروتها كان جزء منها تدهور العملة التي ساهمت في تفاقم الوضع الإنساني الذي لا يكترث له المجتمع الدولي الذي يتغنى بالإنسانية من أجل أن تبقى قضايانا الإنسانية رهينة لرغباتهم وبعيدةً عن الحقائق القابعة بين سطور المواثيق والعهود الدولية التي تهتم فعلاً بالإنسان وحياة الإنسان وكرامة الإنسان.

إقراء ايضاً