الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ العليمي: الرئيس هادي واجه كل المشاريع بصلابة وشجاعة ودفع ثمناً باهظاً لمواقفه الوطنية
    أكد مدير مكتب الرئاسة اليمنية د. عبدالله العليمي أن الرئيس هادي واجه كل المشاريع بصلابة وشجاعة ودفع ثمناً باهظ

    وزير النقل:الوزارة تسعى الى تنفيذ مشاريع تطويرية لقطاع النقل خلال المرحلة القادمة

    الارياني:الرئيس هادي يقود معركة اسقاط المخطط الإيراني باقتدار

    مقاتلات التحالف تستهدف بعدد من الغارات تجمعات للمليشيا وتعزيزاتها في حجور

    نقابة الصحفيين ترفض إحالة الصحفيين المختطفين إلى محكمة متخصصة بالإرهاب

  • عربية ودولية

    ï؟½ مقتل 8 إرهابيين في سيناء
    قال الجيش المصري اليوم الأربعاء إن قواته قتلت ثمانية عناصر إرهابية خلال ملاحقة المشاركين في هجوم على ارتكاز أم

    بنس: إيران أكبر راعية للإرهاب في العالم

    استهداف قوة أمنية بعبوة ناسفة في مصر

    وارسو: إيران أخطر تهديد ولا سلام دون مواجهتها

    الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة يعلن ترشحه لولاية خامسة

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ "في ظل الحرب .. فتيات يجبرن على ترك مقاعد الدراسة "
    لم تكن سلمى ذو العشرة أعوام تدرك أنها ستترك مقاعد الدراسة للأبد ، بعد أن دمرت الحرب مدرستها وحولتها إلى ركام ،

    افتتاحية البيان:متفائلون باتفاق السويد ولكن..

    كلمة الرياض الالتفاف

    الحكومة اليمنية تواصل صرف مرتبات المتقاعدين المدنيين رغم استمرار نهب المليشيا لارصدة الهيئة

    مستجدات الأزمة اليمنية وتدهور الوضع الإنساني في اليمن حقائق وأرقام فاضحة لحجم انتهاكات مليشيا الانقلاب الحوثي

  • شؤون خليجية

    ï؟½ محمد بن سلمان يصل إلى الصين في زيارة رسمية
    وصل ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز إلى بكين صباح اليوم في زيار

    ولي العهد السعودي يبدأ من باكستان جولة آسيوية

    خالد بن سلمان: أوهام النظام الإيراني بتركيع العرب لن تحدث

    ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان خلال إطلاقه محمية «شرعان» في محافظة العُلا شمال المملكة

    السعودية استمرار الدولة بحماية النزاهة ومكافحة الفساد مجلس الوزراء يوافق على اتفاقية بين السعودية والإمارات لتجنب الازدواج الضريبي

  • رياضة

    ï؟½ والد نيمار يقود مفاوضات خاصة مع ريال مدريد
    كشف تقرير صحفي فرنسي، أن والد البرازيلي نيمار جونيور، نجم باريس سان جيرمان، يلعب الدور الأكبر في عملية انتقال

    ريال مدريد يدمر مستقبل يوفيتش

    ريال مدريد يسقط أمام جيرونا بثنائية مفاجئة ويتراجع لثالث الليجا

    برشلونة مهدد بفقدان 3 لاعبين في الكلاسيكو!

    برشلونة يرفض التعاقد مع "رابيوت"

  • اقتصاد

    ï؟½ انعقاد اللقاء الموسع بين الحكومة اليمنية والبنك الدولي لاستعراض احتياجات اليمن في مرحلته الثالثة
    عقد في المقر الاقليمي للبنك الدولي في العاصمة المصرية القاهرة ، اليوم، لقاء موسع بين الحكومة اليمنية و البنك ا

    وزير التخطيط يبحث مع المدير الاقليمي للبنك الدولي حشد الجهود لإعادة الإعمار و التعافي الاقتصادي

    زمام لـ «الشرق الأوسط» الاحتياطيات بلغت 3.8 مليار دولار والحوثيون يحاولون نشر عملة مزيفة ودعم مالي من الاتحاد الاوربي

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية

    الاتحاد الأوروبي يرصد 600 مليون دولار لدعم الحكومة الشرعية

  • تكنولوجيا

    ï؟½ واتساب: وداعا للقروبات المزعجة
    يطرح «واتساب» قريباً تحديثاً جديداً، يخلصك من القروبات المزعجة، ويمكنك عبر 3 اختيارات، من انتقاء من ترغب مشارك

    سامسونغ تعلن عن حدث "الأول من نوعه" بعد 8 أيام

    فيس بوك تغلق حساباتواسعة مصدرها إيران

    فيسبوك تتحايل وتحصل على بيانات شخصية من اجهزة ابل

    ما هو أفضل هاتف ذكي في التقاط صور "سيلفي"

  • جولة الصحافة

    ï؟½ البيان الاماراتية: إنذار دولي لميليشيا الحوثي
    قالت صحيفة البيان في افتتاحيتها ان ما قرره مجلس الأمن الدولي أول من أمس، في جلسته الخاصة لمناقشة الوضع في ال

    مشاورات السويد نجحت بفضل الضغط العسكري للجيش اليمني والتحالف العربي

    الحديدة بداية نهاية المليشيا الحوثية

    افتتاحية الرياض (فرصة جديدة)

    صحيفة عكاظ : التحالف العربي لدعم الشرعية حقق هدفه باجبار الحوثي للرضوخ للسلام

مناورة جديدة للحوثيين لكسب الوقت ووقف الجيش الوطني
الثلاثاء 20 نوفمبر 2018 الساعة 09:50
يمن فويس

في محاولة جديدة للالتفاف على انتصارات قوات الجيش اليمني الوطني بمساندة قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن ووقف تقدم قوات الشرعية بمختلف الجبهات، قالت ميليشيات الحوثي في بيان، أمس، إنها أوقفت الهجمات باستخدام الصواريخ والطائرات المسيرة ضد قوات الشرعية والتحالف، بناء على طلب المبعوث الأممي مارتن غريفثس.

وخلال البيان أعربت الميليشيات الحوثية عن استعدادها لتجميد وإيقاف العمليات العسكرية في كل الجبهات، وصولا إلى ما وصفته بالسلام العادل والمشرف طالما التزم الجانب الآخر، على حد وصفها.

انحناء أمام الريح

ووصف مراقبون بيان الحوثي بأنه مناورة لكسب الوقت، انحناء أمام الريح، أو بالأحرى تنازل فرضته ظروف عدة لعل أبرزها الأزمة الخانقة التي يمر بها الحليف الإيراني المنشغل بالعقوبات الأميركية الأقسى عليه، كما أن الصواريخ وطائرات الدرون لم يكن لها تأثير سوى في وسائل إعلام الحوثيين فقط.

وذكر المراقبون أن انتصارات الجيش اليمني بدعم من قوات التحالف، عرقلت أي تقدم للميليشيات على مختلف الجبهات منذ أشهر. إضافة إلى أن قوات الشرعية باتت على بعد كيلومترات فقط من ميناء الحديدة شريان الحياة للانقلاب.
تاريخ طويل

وحسب المراقبين فإن الحوثيين لديهم تاريخ طويل في نقض العهود سيما مع بعد الانقلاب على الشرعية عام 2015، مشيرين إلى أن الميليشيات الانقلابية خرقت اتفاق الهدنة باليمن الموقع في أبريل 2016 برعاية الأمم المتحدة التي وافق عليها جميع الأطراف، وفي فبراير 2017، قال وزير الخارجية، عادل الجبير، إن ميليشيات الحوثي أفشلت 70 اتفاقا تم إبرامها معهم ولم ينفذوا منها شيئا، مشيرا إلى أن كل الجهود التي بذلها المبعوث الدولي لليمن فشلت بسبب المتمردين.

وفي مايو 2018، تلقت الأمم المتحدة رسائل من الحوثيين، تفيد بأنهم باتوا جاهزين لعملية السلام والانسحاب من المدن وتسليم السلاح إلى الدولة، إلا أن تطورات الأحداث أثبتت أن إعلان الحوثي جاء للمراوغة بهدف إعادة ترتيب أوراقه من جديد وعدم جدية ذهاب الحوثي نحو التسوية السياسية كون قرارهم النهائي بيد إيران، ولذلك فإن التأثيرات الإقليمية ستدفع باتجاه إطالة أمد الصراع.

وفشلت جولة المحادثات الأخيرة في سبتمبر الماضي بالانعقاد في جنيف بسبب عدم حضور المتمردين الذين طالبوا بضمانات بالعودة إلى صنعاء الخاضعة لسيطرتهم ونقل جرحى على متن الطائرة. ومُنع المتمردون في 2016 من العودة الى العاصمة إثر جولة محادثات.

آ مشاورات السويد

أعلنت الحكومة اليمنية موافقتها على المشاركة في المشاورات المقبلة المزمع عقدها في السويد.

وأوضحت وزارة الخارجية اليمنية في بيان نشرته وكالة الأنباء اليمنية، اليوم، أن الحكومة أبلغت المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث «أن توجيهات الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي قضت بتأييد جهود المبعوث الأممي ودعمه لعقد المشاورات القادمة، وإرسال وفد الحكومة للمشاورات بهدف التوصل لحل سياسي للأزمة مبني على المرجعيات الثلاث المتفق عليها وهي المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية، ومخرجات الحوار الوطني الشامل، وقرار مجلس الأمن رقم 2216».

وأكدت الحكومة اليمنية في خطابها إلى المبعوث الأممي أهمية الضغط على الميليشيات الحوثية للتجاوب مع الجهود الأممية والحضور إلى المشاورات دون قيد أو شرط.

ودعت الحكومة الأمم المتحدة والمجتمع الدولي إلى اتخاذ موقف حازم من أي تعطيل قد تقوم به الميليشيات لتأخير أو عدم حضور المشاورات في موعدها المحدد.

أبرز العهود التي نقضها الحوثيون

أبريل 2016

شنت الميليشيات عمليات عسكرية في جبهات عدة بعد اتفاق هدنة برعاية الأمم المتحدة.

فبراير 2017

أكد وزير الخارجية عادل الجبير، أن ميليشيات الحوثي أفشلت 70 اتفاقا للتهدئة.

مايو 2018

زعم الحوثيون في رسالة للأمم المتحدة أنهم يرغبون في السلام وهم يواصلون الحرب.

سبتمبر 2018

الحوثيون ينقضون اتفاقا دوليا ويمنعون طائرة من نقل نجلي صالح

إقراء ايضاً