الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ دول الخليج العربية تؤكد وقوفها مع اليمن حكومة وشعبا حتى استعادة دولته
    أكد المجلس الأعلى لدول الخليج العربية وقوف دول المجلس مع الحكومة اليمنية بقيادة فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي

    رئيس الجمهورية يهنئ أخيه خادم الحرمين الشريفين بمناسبة ذكرى البيعة

    قطع الخصي : اسلوب تعذيب حديث ووحشي تمارسه المليشيات الحوثية ضد المعتقلين في سجونها(صورة)

    مركز الملك سلمان للإغاثة ينفذ مشاريع ودورات في عدن والشحر

    رئيس الوزراء يستقبل مدير عمليات اللجنة الدولية للصليب الأحمر

  • عربية ودولية

    ï؟½ محتجو "السترات الصفراء" يستهدفون الصحفيين في مواجهات باريس
    محتجو "السترات الصفراء" يستهدفون الصحفيين في مواجهات باريس

    ترامب يعين صحفية سابقة سفيرة لدى الأمم المتحدة

    السعودية تطلق بنجاح قمرين صناعيين للتصوير عالي الدقة

    نجل القذافي يعاود اقتحام المشهد الليبي.. ويكشف رؤيته للحل

    سليماني يسرق دبلوماسية إيران.. والحرس الثوري "يدهس" ظريف

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ عاجل : الاعلان عن وفاة الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش 
    وأعلن متحدث باسم العائلة وفاة الرئيس الأميركي السابق جورج إتش.دبليو الذي كان يعاني من عدة أمراض. 

    الحديدة الرئة التي يتنفس منها الحوثيين و تستميت في الدفاع عنها (تقرير خاص)

    براقش.. جوهرة آثار اليمن في مهب مغامرات الحوثيين

    انتهاك جديد.. اعتقال ناشطات إيرانيات في "السجن المشين"

    من داخل النظام الإيراني.. اعترافات تكشف حجم الكارثة

  • شؤون خليجية

    ï؟½ الملك سلمان يفتتح القمة الخليجية بالرياض
    الملك سلمان يفتتح القمة الخليجية بالرياض

    الرياض تحتضن القمة الخليجية الـ39 اليوم

    "الجوازات السعودية " تدشن حملتها التوعوية السنوية لموسم العمرة

    هذه شروط الإقامة لـ 10 سنوات بالإمارات للوافدين

    أداء صلاة الغائب على خاشقجي في المسجدين الحرام والنبوي

  • رياضة

    ï؟½ برشلونة يرصد 220 مليون يورو لضم "خليفة سواريز"
    برشلونة يرصد 220 مليون يورو لضم "خليفة سواريز"

    افتتاح الدورة التدريبية (D) لمدربي كرة القدم محافظة لحج

    ميسي يتجاهل ترتيبه في الكرة الذهبية بكلمة قاطعة

    هازارد "يغازل" مانشستر سيتي.. وغوارديولا يرد

    صلاح يستعيد التألق بثلاثية استثنائية.. وليفربول على القمة

  • اقتصاد

    ï؟½ أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأحد 9/12/2018
    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأحد 9/12/2018

    البنك الدولي التحويلات المالية ستشكل مصدرا بالغا للأهمية في الدول الفقيرة

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم السبت 8/12/2018

    النفط يرتفع بعد اتفاق "أوبك" على خفض الإنتاج

    النفط يهبط بعد تأجيل أوبك لقرار بشأن الإنتاج

  • تكنولوجيا

    ï؟½ جهاز يتيح التحكم بالهاتف عبر الأفكار مباشرة
    جهاز يتيح التحكم بالهاتف عبر الأفكار مباشرة

    5 نصائح لحماية مستخدمي الهواتف من الاحتيال

    هواوي نوفا 4.. الشركة "تثقب" شاشتها وتعلن الموعد المنتظر

    حيل وميزات جديدة في خرائط غوغل.. تعرف عليها

    "واتساب" تحذر مستخدميها من خدعة خطيرة

  • جولة الصحافة

    ï؟½ افتتاحية الرياض (فرصة جديدة)
    فرصة جديدةتحت هذا العنوان افتتاحية الرياض رات ان لا يمكن التنبؤ بما يمكن أن تخرج به محادثات السويد معللا ذلك ا

    صحيفة عكاظ : التحالف العربي لدعم الشرعية حقق هدفه باجبار الحوثي للرضوخ للسلام

    من هي "المصرية" دينا باول التي رشحها ترامب لخلافة نيكي هيلي؟

    جولة في الصحافة رعب المليشيا من «هبَّة صنعاء»

    صحيفة خليجية مع انهيار الريال اليمني ستة مليارات تخزنها الزمرة الحوثية بتواطىء من منظمات دولية

مناورة جديدة للحوثيين لكسب الوقت ووقف الجيش الوطني
الثلاثاء 20 نوفمبر 2018 الساعة 09:50
يمن فويس

في محاولة جديدة للالتفاف على انتصارات قوات الجيش اليمني الوطني بمساندة قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن ووقف تقدم قوات الشرعية بمختلف الجبهات، قالت ميليشيات الحوثي في بيان، أمس، إنها أوقفت الهجمات باستخدام الصواريخ والطائرات المسيرة ضد قوات الشرعية والتحالف، بناء على طلب المبعوث الأممي مارتن غريفثس.

وخلال البيان أعربت الميليشيات الحوثية عن استعدادها لتجميد وإيقاف العمليات العسكرية في كل الجبهات، وصولا إلى ما وصفته بالسلام العادل والمشرف طالما التزم الجانب الآخر، على حد وصفها.

انحناء أمام الريح

ووصف مراقبون بيان الحوثي بأنه مناورة لكسب الوقت، انحناء أمام الريح، أو بالأحرى تنازل فرضته ظروف عدة لعل أبرزها الأزمة الخانقة التي يمر بها الحليف الإيراني المنشغل بالعقوبات الأميركية الأقسى عليه، كما أن الصواريخ وطائرات الدرون لم يكن لها تأثير سوى في وسائل إعلام الحوثيين فقط.

وذكر المراقبون أن انتصارات الجيش اليمني بدعم من قوات التحالف، عرقلت أي تقدم للميليشيات على مختلف الجبهات منذ أشهر. إضافة إلى أن قوات الشرعية باتت على بعد كيلومترات فقط من ميناء الحديدة شريان الحياة للانقلاب.
تاريخ طويل

وحسب المراقبين فإن الحوثيين لديهم تاريخ طويل في نقض العهود سيما مع بعد الانقلاب على الشرعية عام 2015، مشيرين إلى أن الميليشيات الانقلابية خرقت اتفاق الهدنة باليمن الموقع في أبريل 2016 برعاية الأمم المتحدة التي وافق عليها جميع الأطراف، وفي فبراير 2017، قال وزير الخارجية، عادل الجبير، إن ميليشيات الحوثي أفشلت 70 اتفاقا تم إبرامها معهم ولم ينفذوا منها شيئا، مشيرا إلى أن كل الجهود التي بذلها المبعوث الدولي لليمن فشلت بسبب المتمردين.

وفي مايو 2018، تلقت الأمم المتحدة رسائل من الحوثيين، تفيد بأنهم باتوا جاهزين لعملية السلام والانسحاب من المدن وتسليم السلاح إلى الدولة، إلا أن تطورات الأحداث أثبتت أن إعلان الحوثي جاء للمراوغة بهدف إعادة ترتيب أوراقه من جديد وعدم جدية ذهاب الحوثي نحو التسوية السياسية كون قرارهم النهائي بيد إيران، ولذلك فإن التأثيرات الإقليمية ستدفع باتجاه إطالة أمد الصراع.

وفشلت جولة المحادثات الأخيرة في سبتمبر الماضي بالانعقاد في جنيف بسبب عدم حضور المتمردين الذين طالبوا بضمانات بالعودة إلى صنعاء الخاضعة لسيطرتهم ونقل جرحى على متن الطائرة. ومُنع المتمردون في 2016 من العودة الى العاصمة إثر جولة محادثات.

آ مشاورات السويد

أعلنت الحكومة اليمنية موافقتها على المشاركة في المشاورات المقبلة المزمع عقدها في السويد.

وأوضحت وزارة الخارجية اليمنية في بيان نشرته وكالة الأنباء اليمنية، اليوم، أن الحكومة أبلغت المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث «أن توجيهات الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي قضت بتأييد جهود المبعوث الأممي ودعمه لعقد المشاورات القادمة، وإرسال وفد الحكومة للمشاورات بهدف التوصل لحل سياسي للأزمة مبني على المرجعيات الثلاث المتفق عليها وهي المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية، ومخرجات الحوار الوطني الشامل، وقرار مجلس الأمن رقم 2216».

وأكدت الحكومة اليمنية في خطابها إلى المبعوث الأممي أهمية الضغط على الميليشيات الحوثية للتجاوب مع الجهود الأممية والحضور إلى المشاورات دون قيد أو شرط.

ودعت الحكومة الأمم المتحدة والمجتمع الدولي إلى اتخاذ موقف حازم من أي تعطيل قد تقوم به الميليشيات لتأخير أو عدم حضور المشاورات في موعدها المحدد.

أبرز العهود التي نقضها الحوثيون

أبريل 2016

شنت الميليشيات عمليات عسكرية في جبهات عدة بعد اتفاق هدنة برعاية الأمم المتحدة.

فبراير 2017

أكد وزير الخارجية عادل الجبير، أن ميليشيات الحوثي أفشلت 70 اتفاقا للتهدئة.

مايو 2018

زعم الحوثيون في رسالة للأمم المتحدة أنهم يرغبون في السلام وهم يواصلون الحرب.

سبتمبر 2018

الحوثيون ينقضون اتفاقا دوليا ويمنعون طائرة من نقل نجلي صالح

إقراء ايضاً